مرحباً بكم على الموقع الرسمي لمسجد مدينة إبنال - فرنسة 
Bienvenue sur le site officiel de la Mosquée d’Epinal- France

نصيحة لطلبة العلم

فلا ريب أن طلب العلم من أفضل القربات ، ومن أسباب الفوز بالجنة والكرامة لمن عمل به . ومن أهم المهمات الإخلاص في طلبه ، وذلك بأن يكون طلبه لله لا لغرض آخر ، لأن ذلك هو سبيل الانتفاع به ، وسبب التوفيق لبلوغ المراتب العالية في الدنيا والآخرة .

وقد جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : "من تعلم علما مما يبتغي به وجه الله لا يتعلمه إلا ليصيب به عرضا من الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة - يعني ريحها -" أخرجه أبو داود بإسناد حسن .



وأخرج الترمذي بإسناد فيه ضعف عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : "من طلب العلم ليباهي به العلماء أو ليماري به السفهاء أو ليصرف به وجوه الناس إليه أدخله الله النار" فأوصى كل طالب علم ، وكل مسلم يطلع على هذه الكلمة ، بالإخلاص لله في جميع الأعمال عملا بقول الله سبحانه وتعالى : (فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا) وفي صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : "يقول الله عز وجل أنا أغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملا أشرك معي فيه غيري تركته وشركه"
كما أوصى كل طالب علم ، وكل مسلم ، بخشية الله سبحانه ، ومراقبته في جميع الأمور ، عملا بقوله عز وجل : (إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ) وقوله سبحانه : (وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ) قال بعض السلف : رأس العلم خشية الله وقال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : كفى بخشية الله علما وكفى بالاغترار به جهلا وقال بعض السلف : من كان بالله أعرف كان منه أخوف ويدل على صحة هذا المعنى قول النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه : "أما والله إني لأخشاكم لله وأتقاكم له" فكلما قوي علم العبد بالله كان ذلك سببا لكمال تقواه وإخلاصه ووقوفه عند الحدود وحذره من المعاصي .

ولهذا قال الله سبحانه وتعالى : (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ) فالعلماء بالله وبدينه ، هم أخشى الناس لله ، وأتقاهم له ، وأقومهم بدينه ، وعلى رأسهم الرسل والأنبياء عليهم الصلاة والسلام ، ثم أتباعهم بإحسان . ولهذا أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن من علامات السعادة أن يفقه العبد في دين الله ، فقال عليه الصلاة والسلام ، من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين أخرجاه في الصحيحين من حديث معاوية رضي الله عنه ، وما ذاك إلا لأن الفقه في الدين يحفز العبد على القيام بأمر الله ، وخشيته وأداء فرائضه ، والحذر من مساخطه ويدعوه إلى مكارم الأخلاق ، ومحاسن الأعمال ، والنصح لله ولعباده .

فأسأل الله عز وجل أن يمنحنا وجميع طلبة العلم وسائر المسلمين الفقه في دينه ، والاستقامة عليه ، وأن يعيذنا جميعا من شرور أنفسنا ، وسيئات أعمالنا ، إنه ولي ذلك والقادر عليه . وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وعلى إله وصحبه .

أضف تعليق


كود امني
تحديث

خلفيات سطح المكتب

الواقع المعاصر

juger les gens sur leur apparence(Traduction 28"56)-سيماهم في وجوههم
juger les gens sur leur apparence (Traduction 28"56) -سيماهم في وجوههم  nbsp nbs …

التفاصيل...

أنا أفكر إذاً أنت توجد
أنا أفكر إذاً أنت توجد مقال لفضيلة د.ربيع فارس حاصل على الماستر في علم النفس الإجتماعي ويحضر لل…

التفاصيل...

الإمامة في الغرب : مقدمات في فقه الواقع
      نص المحاضرة التي ألقاها فضيلة الشيخ أحمد الهبطي "أبوخالد" حفظه الله في اللقاء السنوي…

التفاصيل...

الإعجاز في القرآن

كيف وصل القرآن إلينا مكتوبا و منطوقاً
  Image      الشيخ أيمن رشدي كيف وصل القرآن إلينا مكتوبا و منطوقاً" ، محاضرةٌ ألقاها فضي…

التفاصيل...

معجزة عددية أخرى في القرآن الكريم - قصة نوح
        الشيخ أيمن رشدي معجزة عددية لقصة نوح في القرآن الكريم، لفضيلة الشيخ الدكتور…

التفاصيل...

سير وتراجم

السيرة الذاتية
  اعتنى بهذه السيرة وأشرف على ترجمتها شباب المركز الثقافي الإسلامي لمدينة إيبنال(إدارة الموقع).و…

التفاصيل...

الإمام مالك دروس وعبر
الإمام مالك دروس وعبر      tio Dr. Cheikh Rabie Fares Imam Malik version fin…

التفاصيل...

الشيخ الدكتور فريد الأنصاري، والذكريات التي لا تنسى 1 & 2
  العلاقة    التي كانت تجمع بين فضيلة شيخنا أحمد الهبطي "أبوخالد" حفظه الله وفضيلة الشيخ…

التفاصيل...